أفضل حارس مرمى في العالم

عندما نتحدث عن أفضل حارس مرمى بالعالم، لا يسعنا أن ننكر عظمة واحترافية الحارس جونلويجي بوفون، ولكن أولا سنشير لمهمة حارس المرمى الذي يكون من ضمن فريق كرة القدم ووظيفته بالملعب أن يقوم بحراسة مرمى الأهداف لفريقه، وهو ذلك اللاعب الوحيد المسموح له بأن يلمس الكرة بيده، ولكن بشرط أن تكون الكرة بداخل منطقة الجزاء.

حارس المرمى هو عضو أساسي بكل فريق، فلابد أن يلعب بكافة أوقات المباراة، وفي حالة إصابته أو طرده يقوم الفريق بإدخال الحارس الاحتياطي، وفي حال استنفاذ الفريق لكافة التغييرات فإن أحد اللاعبين يقوم باللعب كحارس مرمى بدلا منه، وفي غالبية الأحيان يأخذ الحارس رقم 1 أو 22 أو 13 أو 30 بغالبية الأوقات، باستثناء حارس المرمى الأرجنتيني أخذ الرقم 5 أثناء دورة كأس العالم عام 1978، وفي عام 1982 أخذ الرقم 7.

على الرغم من التغييرات والخطط والتكتيكات والقيام بإنشاء مراكز جديدة وإلغاء أخرى للاعبين، يظل مركز حارس مرمى أي فريق بعيداً عن أي تغييرات، حتى بأولى أيام تنظيم كرة القدم، كان لا يوجد حداً معيناً لأعداد المدافعين والمهاجمين بالفرق، ولكن كان يوجد لاعب واحد يقف لحراسة المرمى.

افضل حارس مرمى في العالم

ماذا عن جونلويجي بوفون ؟

هو حارس مرمى إيطالي، حاليا يلعب مع النادي الإيطالي الشهير يوفنتوس، ويعد من أفضل حراسي المرمى على الإطلاق وعلى مر التاريخ، فقد تم تلقيبه بحارس العصر، ولد بوفون وسط عائلة رياضية، فأمه هي رامية القرص الشهيرة ماريا ستيلا، ووالده بطل رفع الأثقال أدريانو، وشقيقتيه لاعبتي كرة الطائرة جويندالينا وفيرونيكا، أما عن عمه فهو لاعب كرة السلة الشهير ماسوتشو، وله عم أخر وهو الحارس الشهير الذي يلعب بنادي ايه سي ميلان لورينزو بوفون، بوفون متزوج من عارضة الأزياء التشيكية المعروفة إيلينا سيردوفا، وله ولدين الأول لويس توماس والأصغر ديفيد لي.

 مسيرته الرياضية

 بدأ بوفون مسيرته الرياضية وهو في الثالثة عشر من عمره، كان ذلك في عام 1991 حينما لعب مع فريق بارما للشباب، وبتلك الفترة التي كان فيها بوفون بأكاديمية الشباب فستجده قد لعب بعدة مراكز، فكان كثيراً ما يلعب بخط الوسط، ثم تم نقله بعدها لمركز حارس مرمى ، كان بوفون معجب كثيراً بحارس المرمى توماس نكونو كاميروني الجنسية، وفي التصفيات النهائية لكأس العالم بإيطاليا عام 1990 عانى حارس المرمى بفريق بارما بعدد من الإصابات، هذا الأمر الذي إضطر مدرب الفريق لإختيار بوفون، وذلك بسبب قدراته الجسمانية وسرعة تكيفه لذلك الدوري، وفي أسبوعين لا أكثر تم نقل بوفون لقائمة حراس المرمى للفريق بارما.

كانت أول مباراة لعبها بوفون مع ناديه الأصلي بارما عام 1995 كان يلعب أمام فريق ميلان، ومن المعروف أن فريق ميلان خصم لا يستهان به، فلعب كحارس بدلا من زميله لوكا بوتشي حارس الفريق الأساسي والذي أصيب أثناء المباراة فنزل هو بدلا منه، واستطاع أن يخرج هو وفريقه من تلك المباراة بشباك نظيفة فكانت النتيجة هي التعادل السلبي للفريقين، وبهذا الموسم الرياضي لعب بوفون سبع مباريات ولعب بكأس إيطاليا مرة فقط.

وكان بمثابة أولى بطولاته بكأس إيطاليا، وبهذا الموسم أنهى بارما الدوري وحصل على المركز السادس، وبذلك تأهل لكأس دول الاتحاد الأوروبي، وبهذه الفترة كان يقوم بتدريب بوفون مدرب الحراس الشهير فيليام فيكي، هذا المدرب الذي نمى في بوفون الثقة ودعمه كثيراً معنويا وبفضل توجيهاته حتى أصبح اسما لامعاً على مستوى العالم الكروي.

إنجازاته

عام 1999 فاز بجائزة برافو كأفضل لاعب شاب على مستوى أوروبا، وبعام 2003 حصل على أفضل لاعب على مستوى دوري الأبطال الأوروبي، بعام 2006 كان اللاعب الثاني الأفضل حيث فاز بالكرة الذهبية، وبنفس العام فاز بجائزة ياشين كونه أفضل حارس مرمى في كأس العالم، فاز عشر مرات بلقب أفضل حارس على مستوى إيطاليا، بالإضافة للكثير من الجوائز التي حاز عليها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*