أفضل طائرة حربية في العالم

نستعرض فيما يلي أفضل طائرة حربية في العالم من حيث وجهة نظرنا الخاصة والمبنية على آراء عدد كبير من الخبراء المختصين في شؤون الطيران والشؤون الحربية.

أفضل طائرة حربية

B-2 Spirit – الطائرة الشبح

افضل طائرة حربية

في حالة قراءة تقرير او مقالة في مجلة او فيلم وثائقي عن افضل الطائرات الحربية في العالم وأفضل المقاتلات لا يمكن ابداً للقارئ ان يغفل تحت اي ظرف عن هذه الطائرة الخارقة التي تمتلكها الولايات المتحدة الأمريكية فقط والخاصة بسلاحها الجوي، وكانت قد صممت خلال فترة الحرب الباردة بين أمريكا و الإتحاد السوفيتي.

تعد طائرة الشبح افضل وأغلى أنواع الطائرات على الإطلاق إذ بلغت تكلفة الطائرة الواحدة منها 2.2 مليار دولار ولهذا اكتفت الحكومة الأمريكية بواحد وعشرين طائرة من أصل 135 طائرة كان مقررا لها أن تنتج. وتصل سرعتها القصوى إلى حوالي 973 كم/ساعة، ومن المعروف أن هذه الطائرة يمكن تغليفها بهالة من البلازمة لتحميها من الرادار وربما لهذا تسمى هذه الطائرة بلطائرة الشبح ، كما تحتوي بالإضاقة الى تقنية التخفي نظم حرب إلكترونية  وتشويش  لا تمتلكها مقاتلة اخرى، واليكم بعض ميزاتها:

تدمير الموجة الكهرومغناطيسية

من المعروف في علوم الطيران الحربي أنه يمكن تدمير موجة كهرومغناطيسية (أي موجات الرادار) عن طريق إرسال موجة معاكسة بنفس التردد والقوة لكن بطور معكوس حيث يكون مجموع الموجتين صفرا، وتصنف هذه الطريقة ضمن خانة الطرق الإيجابية active في مقاومة الرادار، واستعمالها يكون عادة في ميدان الترددات المنخفضة حيث يصعب استعمال المواد الممتصة للرادار في هذا المدى، وتمتلك الشبح العديد من الآلات لهذا الغرض لكن مواصفاتها سرية مثل ال ZSR-63.

امتصاص الموجات الكهرومغناطيسية

لبعض المواد قابلية امتصاص أشعة الردار أو الموجات الكهرومغناطيسية وتدعى عامة RAM اختصارا لمادة ماصة للرادار Radar Absorbent Materials. و تقسم هذه المواد إلى نوعين نوع يطلق عليه اسم ممتص متردد وهو نوع مصمم عادة ضد تردد معين للرادار أما النوع الثاني فيسمى ممتص عالي المدى وهو مصمم ليمتص مدى كامل من ترددات الرادار، وهو الموجود في هذه الطائرة.

عكس الأشعة الرادارية    

صمم شكل الطائرة الشبح بحيث أن شكلها وحتى بعض الآلات الداخلية لا تعطي إلا مقطعاً رادارياً صغيراً حيث حرص المصممون أن لا يرتطم الشعاع الراداري على زوايا قائمة حتى لا يتم إرجاع الإشارات إلى الرادار. حيث أن معظم الرادارات اليوم تجمع بين آلية بث الموجة الرادارية والمستقبل الراداري. لذلك فإن البي 2 ترجع الإشارة الرإدارية في كل الإتجاهات إلا في إتجاه الرادار. وبما أن الطائرة مصممة لتحلق في علو شاهق وأن رصدها سيتم من محطات أرضية فقد تم تركيب المحركات فوق الجناح وليس تحته كما تم إخفاء كل الأسلحة والآلات في داخل الطائرة وليس تحتها كما في الطائرات الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*